مشروع طباعة المصحف الشريف بطريقة بريل للمكفوفين

مشروع طباعة المصحف الشريف بطريقة بريل للمكفوفين

 

مشروع طباعة المصحف الشريف بطريقة بريل للمكفوفين

انطلاقاً من قوله تعالى:  }ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر{  [القمر: 17]، ومن قوله صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" , وتحقيقاً لأهداف جمعية المحافظة على القرآن الكريم ورؤيتها ورسالتها، وتذليلاً لكافة العقبات أمام تيسير قراءة القرآن الكريم لمن حرم نعمة البصر ، جاءت فكرة هذا المشروع الرائد في عام 1995 ، وفي عام 2005 تحقق الحلم بإصدار الطبعة الأولى من المصحف الشريف المطبوع بطريقة بريل للمكفوفين , فقد قامت الجمعية- ومنذ البداية- بتشكيل لجان إدارية وعلمية لمتابعة هذا العمل والتنسيق مع الجهات المختصة وتوفير الدعم الكافي لبدء هذا المشروع القرآني الكبير , وبعد التدقيق والتحقق من صحة كل الخطوات والنتائج , وبعد أخذ الموافقة من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية , وكذلك الإذن من  المكتبة الوطنية الأردنية ودائرة المطبوعات والنشر الأردنية , تم الإعلان عن  بداية إصدار الطبعة الأولى للمصحف الشريف بطريقة بريل للمكفوفين في 11/2/2005 برعاية سمو الأمير رعد بن زيد / كبير أمناء جلالة الملك السابق ,كما تم توزيعه مجاناً على كل كفيف قارئ لطريقة بريل تقدَّمَ بطلب نسخة منه, وذلك على نفقة  الجمعية والمحسنين الكرام جزاهم الله خيراً.

 

منجزات المشروع:

1- تجاوز عدد النسخ المطبوعة حتى الآن أكثر من (5000) نسخة, وتتكون كل نسخة من ستة مجلدات, والطباعة مستمرة بإذن الله.

2- تم طباعة المصحف بطريقة بريل (المجزأ ) وتتجاوز عدد النسخ (15000) مجلد من الأجزاء (1-30) جزءاً.

3- ما يميز هذا المصحف عن غيره أنه مشكول بكل الحركات والترقيمات وهو يشبه ــ إلى حد ما ــ مصحف المدينة المنورة لغير المكفوفين.